政治家や選挙は、自由に投票し、積極的に参加民主主義、変更、オンライン投票の投票で
left right close

Azmi Bishara

> イスラエル > 政治家 > Balad > Azmi Bishara
Azmi Bishara あなたの意見は、サポートと投票できる状態になります。オンライン投票する!
Balad
 
写真 عزمي بشارة

عزمي بشارة - 〜のために

مفكر وناشط وكاتب سياسي فلسطيني قومي عربي من عرب. | A Palestinian intellectual, academic, politician, and writer. | ישראלי נוצרי, מייסד מפלגת בל"ד.
 NO! عزمي بشارة

عزمي بشارة - 〜に対して

לחץ, אם אתה לא תומך. תגיד למה. | Click, if you do not support Azmi Bishara. Say why.

のためのオンライン選挙結果 "عزمي بشارة" のオンライン選挙結果グラフ

graph
ARA: د. عزمي بشارة (بالعبرية: עזמי בשארה) مفكر وناشط وكاتب سياسي فلسطيني قومي عربي من عرب 48 ونائب سابق في الكنيست الإسرائيلي عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي ومدير عام المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. كان أبرز الأعضاء العرب في البرلمان، أُتهم بدعم المقاومة اللبنانية خلال حرب لبنان 2006، من مواليد 22 تموز 1956 في مدينة الناصرة. بدأ حياته السياسية والنضالية طالباً ثانوياً في الناصرة من خلال مشاركته في تأسيس اتحاد الطلاب الثانويين العرب، ...
〜のために33〜に対して   לדעתו של (Azmi Bishara) עזמי בשארה שלי הוא די טוב פוליטיקאי. למשל, כי ... (אם רציתי לכתוב למה, אני כתבתי את זה כאן), positive
〜のために33〜に対して   אני לא מסכים. (Azmi Bishara) עזמי בשארה היא בחירה גרועה. למשל, כי ... (אם רציתי לכתוב למה, אני כתבתי את זה כאן), negative
現在の選好率
〜のために عزمي بشارة

عزمي بشارة: حق العودة غير قابل للتفاوض


بني كنانة - جهاد دراوشة- اكد عضو الكنيسيت الاسرائيلي السابق الدكتور عزمي بشارة أن حق العوده في ظل الظروف الحالية ما هو إلا تأكيد على عدم التوطين الذي ترفضه الدول العربية مشيرا الى انه موضوع لا يقتصر على الشعب الفلسطيني فحسب بل هو مشروع عربي إسلامي باعتباره جوهر القضية الفلسطينية وغير قابل للتفاوض.وقال بشارة في محاضرة عقدت ضمن ...


عزمي بشارة وجورج قرم في الجزائر


كشفت مصادر مقربة من الهيئة المشرفة على تنظيم صالون الجزائر الدولي للكتاب في طبعته الخامسة عشر، المنتظر نهاية أكتوبر المقبل، تأكد مشاركة عدد من الأسماء العربية المثقفة المهمة، يتقدمهم الكاتب والناشط السياسي الفلسطيني عزمي بشارة، الذي أكد حضوره، إضافة إلى المفكر والكاتب اللبناني، المختص في شؤون الشرق الأوسط، جورج قرم، ومحمد ...


Does anyone really miss Azmi Bishara?


To judge by the quantity of verbiage spilled over the years by politicians and journalists on both the right and the left to describe the threat posed by Azmi Bishara, Israel should be a better, safer place today, a year after his departure for Jordan with no intention of returning. But nothing has changed. The Arabs in Israel do not feel less Palestinian or more Israeli because Bishara is no longer addressing the Knesset, publishing opinion pieces or appearing at rallies. Bishara, who seemed to be a significant figure in Israeli - not only Arab-Israeli - public life, faded away, and he is ...


[TOP 4]

> Azmi Bishara > ニュース




 
, سيرة ذاتية لعزمي ابشارة その他...
load menu